وفقا لمصادر ومعلومات أوليه فإن منفذ هجوم فيينا، الوحيد المعروف، سقط قتيلا إثر الهجوم، فيما بقي مسلح واحد على الأقل هاربا.

وقال وزير الداخلية النمساوي، كارل نيهامر، إن المهاجم، واسمه الأول "كارتين"، الذي قتلته الشرطة في الهجوم "إرهابي متشدد".

وأضاف نيهامر في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء: "شهدنا هجوما مساء أمس (الاثنين) من إرهابي واحد على الأقل"، ووصفه بأنه من المتعاطفين مع تنظيم داعش.

وكان مسلحون هاجموا أمس الاثنين 6 مواقع في وسط فيينا، في عملية بدأت خارج المعبد اليهودي الرئيسي، مما أسفر عن مقتل وإصابة 16 شخصا على الأقل، بينما قتلت الشرطة أحد المسلحين.

ولا يزال مهاجما واحدا على الأقل طليقا بعد الهجوم، الذي وصفه المستشار النمساوي سيباستيان كورتس، بأنه "هجوم إرهابي بغيض".