حذّرت منظمة الصحة العالمية، بأن المقاومة المتنامية للمضادات الحيوية لا تقل خطورة عن جائحة كوفيد-19، وتهدد بإطاحة التقدم الطبي الذي تم إحرازه على مدى قرن.

ووصف مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس القضية بأنها "واحدة من أكبر التهديدات الصحية في زماننا".

وتحدث مقاومة المضادات عندما تكتسب البكتيريا والفطريات والطفيليات مناعة ضد تأثير الأدوية، ما يزيد من صعوبة معالجة أنواع شائعة من الأمراض وتفاقم خطرها بما يؤدي أحيانا إلى الوفاة.