رأس صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس مجلس إدارة جمعية البر الخيرية ببريدة، اليوم , الاجتماع العادي للجمعية العمومية ، لمناقشة ميزانية الجمعية وفروعها للعام المالي 2019، .
وعدّ سموه الجمعية من أهم الجمعيات ولديها الكثير من أذرع الخير التي تقوم بالبحث عن المحتاجين والفقراء والمساكين والبذل والعطاء لهم ومساندتهم في حوائج الحياة.
وأثنى على كل الأعمال الخيرية التي يبذلها أهل الخير الباذلين والمتصدقين ويسعون لتقديم دعمهم للجمعيات والفروع التابعة للبر ببريدة ، لافتاً الانتباه إلى طلب بعض أعضاء الجمعية وفرع الجمعية في مركز الإحسان الخيري بدمجها مع الجمعية الجديدة "جمعية الإحسان للخدمات الاجتماعية ببريدة" ، حامداً المولى عز وجل على ما حبانا في هذه البلاد المباركة من نعم جعلت المواطنين يبادرون في الأعمال الخيرية .
من جانبه, أكد نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية عبدالعزيز الحميد التزام الجميعة بالأحكام والتوجهات التي تسعى إليها حكومتنا الرشيدة في رؤيتها الطموحة 2030 ، شاكراً جميع القائمين على الجمعية والداعمين لدعم أعمال هذه الجمعية وبرامجها .
فيما استعرض مدير عام الجمعية الدكتور محمد الثويني, التقرير المالي والإداري عن أعمال الجمعية وأنشطتها التي تمت خلال عام 2019م ، حيث بلغت إيرادات الجمعية وفروعها مجتمعه أكثر من 86 مليون ريال، فيما بلغت مصروفاتها أكثر 79 مليون ريال، كما جرى أيضاً مناقشة تقديرات المصروفات والإيرادات المتوقعة للعام المالي 2020 م.
وفتح المجال للحضور عن مناقشة الحسابات عن عمل الجمعية ومناقشة تقديرات المصروفات والإيرادات المتوقعة للعام المالي 2020 م، وبعض الموضوعات التي يوافق عليها الجمعية العمومية مثل موافقة الجمعية العمومية بدمج مركز الإحسان الخيري مع جمعية الإحسان ، والرفع لوزارة التنمية الاجتماعية بالموافقة على ذلك ، وإمكانية استفادة الجمعية من القروض الحسنة التي يقدمها بنك التنمية الاجتماعية.
حضر الاجتماع أعضاء الجمعية، ومديرو الجمعيات , ومشرفو المجمعات والمراكز الخيرية، وعدد من المسؤولين بالمنطقة.