مفاكرة – فوزي بليله

 

مع كل رمضان…

تعرض الشاشات مختلف المسلسلات…

مسلسلات لم تعد ذات قيمة ومعلومة…

ومسلسلات هابطة ورقص ومغنى…

بعد أذان المغرب تبدأ الشاشات بعرض تلك المسلسلات الفاشلة ولغاية ساعة متأخرة من الليل…

كم أشتاق ليالي رمضان في قديم الزمان…

وكيف أثرت فينا المسلسلات التاريخية وثقفتنا…

مسلسلات تحكي أمجادنا…

مسلسلات ذات هدف وبعد…

وكيف كانت تصور لنا المعارك الإسلامية وكيف حال المسلمين في تلك الأوقات…

ومسلسلات كانت تعلمنا القيم …

وبرامج كانت تخاطب عقولنا…

كم أتذكر مسلسل معركة بلاط الشهداء…

ومسلسل طارق بن زياد…

ومسلسل بابا فرحان…

ومسلسل الإبريق المكسور…

وبرنامج على مائدة الإفطار…

وبرنامج سباق الحروف…

حتى أفلامنا الكرتونية بذلك الزمن غير….

قصص الشعوب…

الصياد الصغير…

سنان وغيرها من الأفلام الجميلة ذات المحتوى القيم.

لقد تغير رمضان وتغيرت لياليه…

تلك الليالي التي كانت تبدأ من بعد صلاة العشاء…

وتجد الصغار في تلك الحواري يلعبون…

في ألعاب مصنوعة من الخشب والحبال…

وبسطات البليلة والألعاب والفرفيرة وصوت فرح الأطفال العالي…

ولا ننسَ المصلين للتراويح…

كانت حياة بسيطة وجميلة…

حياة ممتعة ومفرحة…

ولكن رمضان اليوم لم يعد رمضان…

والماضي رغم قسوته إلا أنه أجمل من الحاضر…

والحاضر لن يكون جميلاً إلا بعودة روح الماضي…

والمستقبل علمه عند علام الغيوب…

ونسأل الله أن يكون مستقبلاً باهراً ومفرحاً…

ودمتم بود،،،

أرسل

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Print Friendly, PDF & Email