“شي” يقود التنمية الخضراء بإفتتاح أكبر معرض بستنة في العالم

مفاكرة – من الحدث

 

 

أعلن الرئيس الصيني شي جين بينغ ، الذي افتتح أكبر معرض عالمي لزراعة البساتين في العالم في بكين في 28 أبريل ، عن أمله في أن ينتشر مفهوم التنمية الخضراء الذي تجسده حديقة المعرض إلى “كل ركن من أركان العالم”.

وهذا المعرض يعد أكبر معرض دولي على مستوى العالم، بعد المعرض الدولي للبستنة الذي عقد في مدينة كونمينغ الجنوبية الغربية في عام 1999 ، ومعرض شانغهاي العالمي 2010 .

قال وو شونزي الخبير بوزارة البيئة إن معرض بكين 2019 يشير إلى أن الصين قد تحولت من مشارك في التنمية الخضراء العالمية إلى مساهم وقائد.

وقال الرئيس الصيني شي في خطابه في حفل افتتاح “سيتم التركيز على المستقبل من خلال التطور الصديق للبيئة والذي يتوافق مع قواعد الطبيعة.”

وقال شي “تنمية الحضارة البيئية في الصين تسير على الطريق الصحيح والسليم. سيعيش الناس في بيئة أفضل مع سماء زرقاء وجبال خضراء ومياه صافية.” “يجب أن نحمي البيئة مثل حماية أعيننا ونقدرها بنفس الطريقة التي نقدر بها حياتنا”.

وقال “فقط من خلال الجهود المنسقة يمكننا التعامل بفعالية مع القضايا البيئية العالمية مثل تغير المناخ والتلوث البحري وتحقيق أهداف خطة التنمية المستدامة 2030 للأمم المتحدة”.

وقال برنارد أوستروم ، رئيس الرابطة الدولية لمنتجي البستنة “الصين قادت الطريق في تعزيز التنمية الخضراء. من الواضح أن الحكومة الصينية تدعم التنمية البيئية من أجل خلق” الصين الجميلة “.

أظهرت دراسة نشرت في فبراير باستخدام بيانات من الأقمار الصناعية لناسا أن جميع المناطق الخضراء المضافة حديثا بين عامي 2000 و 2017 ، كان حوالي 25 % منها في الصين.

كما ساهمت الصين في التخفيض العالمي لاستخدام المواد المستنفدة للأوزون، وهو ما يمثل أكثر من نصف التخفيض الكلي من جانب البلدان النامية.

يعد معرض البستنة في بكين ، الذي يحمل عنوان “عيش اخضر عيش أفضل””Live Green ، Live Better” ، أحد أهم الأحداث الدولية الكبرى التي استضافتها الصين في عام 2019 ، والذي يصادف الذكرى السبعين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية. ستشارك 110 دولة ومنظمة دولية في هذا الحدث الذي يستمر لمدة 162 يومًا.

تجدر الاشارة أن وزارة البيئة والمياه والزراعة سعت بخطوات حثيثة نحو المحافظة على البيئة والمياه والغابات عبر مبادرات عديدة، والتي تتوافق مع مبادرة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حفظه الله ،ورؤيته 2030.

Print Friendly, PDF & Email