استفيقوا هذا هو واقعكم

بقلم/ ماجد الغامدي – مدير القسم الرياضي

 

 

أعتقد بأن جميع من في الوسط الرياضي ، كان يرى بأن النصر هو الأفضل حالاً عن البقية ، وهذا لعدة أسباب يأتي في مقدمتها وجود شخصية مثل الشامخ على رأس الهرم ، والأمر الأخر أن جميع لاعبيه الأجانب والمدير الفني فيتوريا مرتبطين بعقود تمتد لثلاثة مواسم ، بإستثناء البرازيلي برونو والحارس برادلي جونز . فمن المنطق بعد كل هذه المؤشرات سيكون النصر أكثر الأندية استقراراً .

 

ما إن انتهينا من منافسات الدوري ، لم ينتظر النصراويين كثيراً ، إلا وبدأ إعلامه يتحدث عن إبرام صفقات محليه وأجنبية ، ستكون إضافة فنية للفريق في الموسم القادم .

 

*** فلم يغادر تصريح الشامخ ذهن المشجع النصراوي ، والذي أسعد مدرج الشمس ، حينما ذكر بإن فيتوريا حضر للنصر ، ليس لتحقيق بطولة ، بل من أجل المشاركة في مشروع رياضي كبير ، سيقود النصر لعمل مؤسساتي على أعلى مستوى .

 فمن الطبيعي بعد كل هذا أن يرتفع سقف الطموح لدى المشجع النصراوي .

 

*** فجأة وبين يوم وليلة تغير الحال !!!

ما الذي حدث ؟

توقفت جميع المفاوضات التي أقدمت عليها الإدارة النصراوية ، ولم تعلم الجماهير بإنها اقتربت من تلقي الضربة القاضية والتي استقبلتها بعدما أعلن الاستاذ سعود ال سويلم عدم ترشحه للرئاسة ، وأنه اكتفى بالكأس الإستثنائية .

 

*** أعتقد بأن أنصار العالمي من هول الصدمة التي استقبلوها بعد كل تلك الأفراح المتتابعة ، لازالوا ما بين الصدمة وعدم التصديق ، لذا ظلوا يمنون النفس بعودة البطل في المشهد الأخير ، ولكن كل تلك الأماني أصبحت في مهب الريح ، كما هو مصير

 

Print Friendly, PDF & Email