إحذروا يامجانين

بقلم/ ماجد الغامدي – كاتب رياضي – مدرب وطني

 

انهى الأهلي موسمه الرياضي بتأهله لدور الستة عشر آسيوياً ، يراه أنصاره ختامه مسك ، لما صاحب هذا الموسم من تغييرات كبيرة على المستوى الإداري والفني .
 
وها نحن نسمع خلال الأيام الماضية بإقتراب الأمير منصور بن مشعل ” العاشق ” لرئاسة النادي بعد إجماع كبير من رجالات الأهلي ، والذي يرون بإنه رجل المرحلة .
 
*** لايخفى على الجميع أن إبتعاد شخصية رياضية بحجم الأمير خالد بن عبدالله ، ليس من السهولة أن تعوض ، وما حدث هذا الموسم ماهي إلا تبعات ذلك الإبتعاد المر على المحبين ، ولا ينكر عمله إلا جاحد .
 
*** فهنا سوف أصف روشتة العلاج لمسيري هذا الكيان إذا أرادوا العلاج . 
أولاً اتحدوا مع الكيان بجميع قواكم “إدارة ، لاعبين ، جماهير ، إعلام ” ، فلا تجعلوا للعذال أن يدخلوا بين صفوفكم .
ثانياً رسالة موجهة لإدارة النادي أوقفوا تلك التعاقدات الأجنبية التي تأتي عن طريق السماسرة الذين نخروا جسد هذا الكيان ، من أجل كسب مصالحهم الشخصية على حساب عواطف ” الراقين ” المغلوبين على أمرهم .
ثالثاً أعطوا الثقة كاملة لشخص فني تعلمون بكفاءته وحبه للكيان ، ليقوم بالتفاوض والتعاقدات الأجنبية القادمة .
رابعاً لاتبحثوا عن أسماء اللاعبين ” المستهلكه فنياً ” ، بل اجلبوا من لديه الطموح لخدمة نفسه أولاً وخدمة الفريق .
وختاماً وهو من أولويات هذه المرحلة سارعوا بالتوقيع مع مدرب ذي كفاءة عالية يقود الفريق في المرحلة القادمة ، لكي تتمكنوا من توفير كامل أحتياجاته الفنية التي يرغب بها ، لكي لايكون له عذرٌ في نهاية موسمه .
 لذا تعلموا من أخطاء من سبقوكم ، فالوقت كافي لجلب أفضل الأسماء الأجنبية ، والتي لن يقبل مدرجكم أن يبدأ معسكرهم الإعدادي بغيابات لاعبين ، لانه حينها سيكون العذر غير مقبول مهما كانت الأسباب التي سوف تعلنونها عبر مركزكم الإعلامي .
Print Friendly, PDF & Email