رحب بـ بافتتاح المؤتمر الدولي حول “قيم الوسطية والاعتدال في نصوص الكتاب والسنة ” وإعلان ” وثيقة مكة المكرمة””مجلس الوزراء” تطلع من خلال قمم مكة بأن يتوحد الصف والمواقف

مفاكرة – السعودية اليوم

 

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ، الجلسة، التي عقدها مجلس الوزراء، مساء اليوم الثلاثاء، في قصر الصفا بمكة المكرمة.
واستهل خادم الحرمين الشريفين حديثه للمجلس بالحمد والشكر لله عز وجل على منّه وفضله على جميع المسلمين في مختلف أنحاء العالم بإدراك هذه الأيام الفاضلة العشر الأواخر من رمضان المبارك شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار، سائلاً الله أن يتقبل منهم صيامهم وقيامهم، وأن يتقبل من ملايين المعتمرين الذين وفدوا إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة للعمرة والزيارة صالح أعمالهم، وأن يوفقنا المولى عز وجل على مواصلة القيام بما شرفنا الله به من خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما وبذل الغالي والنفيس من أجل هذا الشرف العظيم خدمة للإسلام والمسلمين .
ورحب ـ أيده الله ـ بإخوانه أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وقادة الدول العربية والدول الإسلامية وممثليهم وجميع المشاركين في القمم الثلاث في مكة المكرمة يومي 25 و 26 رمضان، داعياً المولى عز وجل أن يكلل جهودهم بالنجاح لما فيه الخير للأمتين العربية والإسلامية.
وأوضح معالي وزير الإعلام الأستاذ تركي بن عبدالله الشبانة، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية، عقب الجلسة، أن مجلس الوزراء، أعرب عن أطيب التمنيات بالتوفيق والسداد لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وقادة الدول العربية في القمتين الطارئتين اللتين دعا لعقدهما خادم الحرمين الشريفين في مكة المكرمة بجوار بيت الله الحرام، ولقادة الدول الإسلامية في الدورة العادية الرابعة عشرة، سائلاً الله أن تكلل جميع جهودهم بالنجاح والتوصل لكل ما فيه الخير حول مختلف القضايا والتحديات التي تواجه الدول العربية والإسلامية وتوحيد الصف والمواقف بشأنها.
ورحب المجلس بافتتاح المؤتمر الدولي حول ” قيم الوسطية والاعتدال في نصوص الكتاب والسنة ” وإعلان ” وثيقة مكة المكرمة” الذي تنظمه تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين رابطة العالم الإسلامي.

Print Friendly, PDF & Email