القوات البرية الملكية السعودية و القوات الفرنسية تختتم تمرين ⁧‫أسد الجنوب‬⁩ 3 بالمنطقة الشرقية

مفاكرة – السعودية اليوم

 اختتم بالمنطقة الشرقية يوم الثلاثاء تمرين أسد الجنوب 3 والذي تشارك فيه القوات البرية الملكية السعودية مع الجانب الفرنسي.

وحضر حفل الختام قائد المنطقة الشرقية  اللواء الركن عبدالله بن سعيد القحطاني نيابةً عن قائد القوات البرية  كما حضر الحفل مدير إدارة التدريب والعقائد العسكرية للقوات البرية اللواء الركن علي بن عبدالرحمن القحطاني وقائد مكتب العمليات والتدريب في القوات البرية الفرنسية اللواء غيوم دوبريل.

 و بدأ الحفل بجوله على مواقع تنفيذ التمرين عقب ذلك ألقى قائد المنطقة الشرقية كلمة أوضح فيها أن العلاقات السعودية الفرنسية تتمتع بعمق تاريخي طويل بُنيت على الثقة المتبادلة بين البلدين الصديقين ولقد كان للتعاون العسكري بين البلدين النصيب الاكبر ومن ذلك تمرين أسد الجنوب 3 وما لهذا التمرين اهداف عديده أهمها تأصيل التعاون المشترك بين البلدين وتبادل المعلومات وزيادة الخبرات والتركيز على تدريب القادة على مختلف المستويات.

كما ألقى مدير التمرين اللواء الركن محمد بن علي الاسمري كلمة ذكر فيها ‏أن هذا التمرين امتداد الى التعاون العسكري بين البلدين وهو جزء من مجالات التعاون العديدة والتي تعكس مدى عمق العلاقة التي تربط بين البلدين والمبنية على أساس الاحترام المتبادل والتعاون في كافة المجالات بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين .

كما ذكر أن هذا التمرين نفذ على أربعة مراحل:

المرحلة الأولى إعداد وتفعيل شبكة القيادة والسيطرة وتجهيز الخلايا.

المرحلة الثانية تنفيذ خطوات صنع القرار العسكري بين الجانبين.

المرحلة الثالثة إعداد وتشغيل مراكز المشبهات و شبكة الاتصال و تنفيذ تمرين تجريبي للأحداث العملياتية.

المرحلة الرابعة تنفيذ تمرين المشبهات للجانبين وقد شمل ذلك ( العمليات العسكرية والعمليات العسكرية المدنية).

بعدها صرح اللواء الفرنسي غيوم دوبريل  قائد مكتب العمليات والتدريب في القوات البرية الفرنسية لوسائل الاعلام ان هذا التمرين مهم بالنسبة لبلادنا ويصب في مصلحة التعاون ‏في جميع المجالات وخاصة المجالات العسكرية بين الجانبين ولقد بدأنا في هذا التعاون منذ سنوات مضت وهذا التعاون يهدف إلى تبادل الخبرات العسكرية وتبادل المعلومات بين الجانبين وفي المستقبل نتطلع إلى مزيد من التعاون بين الجانب السعودي الفرنسي وخاصه في الجانب العسكري للقوات البرية, وفي الختام عزف السلام الملكي السعودي والسلام الوطني لجمهورية فرنسا بعدها تم انزال الاعلام .

 

 

Print Friendly, PDF & Email