وزير الخارجية وسفارة المملكة في نيوزيلاندا ينعون الحربي الذي وافته المنية اثر اصابته في الحادث الارهابي

مفاكرة – السعودية اليوم

 

أكد وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف إن وزارة الخارجية وفور وقوع الحادث الإرهابي الأليم في مدينة كرايست شيرش باشرت متابعتها للحادث وبعمل مستمر ومتواصل من قبل سفارة المملكة لدى نيوزيلندا، للوقوف على مستجدات الحالة الصحية للمصابين السعوديين، حيث يتماثل أحدهما للشفاء وانتقل الآخر إلى رحمة الله مساء اليوم بتوقيت المملكة، ومتابعة شؤون جميع المواطنين المتواجدين في نيوزيلندا لضمان أمنهم وسلامتهم وبتعاون مع الجهات المختصة في نيوزيلندا.

وأكد الوزير العساف أن هذا يأتي إنفاذاً للتوجيهات الكريمة والمتابعة الحثيثة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-.

وأضاف معالي وزير الخارجية أن هذا العمل الإرهابي البشع يتطلب من الجميع مواصلة الجهد لمحاربة خطاب الكراهية ومواجهة كل مسببات العنف والإرهاب.

وكانت سفارة المملكة في نيوزيلاندا قد اوضحت سابقا ان مواطنا سعوديا اصيب بجروح طفيفة ثم الحقت بيانا انه تبين لها ان هناك مواطنا آخر اصيب بطلق ناري وانه نقل الى المستشفى وتابعت السفارة حالته اولا باول الى ان توفاه الله.

وسفارة المملكة العربية السعودية في ‎ويلنغتون تنعي المواطن محسن محمد الحربي الذي وافته المنية فجر هذا اليوم السبت 16 مارس 2019 بالتوقيت المحلي متأثراً باصابته إثر الاعتداء الإرهابي الآثم في مدينة كرايس تشيرش