جدة: “الواسطة” و”المحسوبية” تحكم التوزيع على المستشفيات

مفاكرة – تحقيقات

 

لا يكاد يمر يوم إلا ونقرأ أو نشاهد أو نسمع عن مطالبة أحد المرضى واستشفاعة بأحد المسئولين أو أهل الخير بمساعدته بالحصول على مكان في أحد المستشفيات التي أنشئت أساسا من أجله، وعلى الرغم من أن الدولة لم تقصر مع وزارة الصحة في جميع النواحي  إلا أن هذه المبالغ التي صرفت للوزارة لم يرى هذا المواطن نتائج لها وحصوله على حقه من الرعاية الصحية وعلى سريره!

فواقع مستشفيات جدة الحكومية تحكي قصصا” وروايات مؤلمة لمرضى لايملكون إلا اثبات الشخصية الوطنية بعكس أصحاب المناصب في تلك المستشفيات لتمرير “الأقارب” والاحباب في الغرف والسرر الفارهة؟!

 

فبحسب اهالي المرضى بمستشفى حكومي غرب المحافظة إذا اراد شخصا دخول مستشفى لابد من استخدام  الطرق الملتوية وللاسف الشديد لا يتم منع الواسطة والمحسوبية من قبل المسئولين، حيث يستخدم بعض المسؤولين نفوذهم لتخصيص الخدمات المتميزة لمرضاهم فيما يتكدس أصحاب الامراض الحرجة داخل الغرف  بحجة عدم وجود اماكن كافيه؟!

واستغرب العديد من مرافقي المرضى عدم وجود أغطية كافية للمرضى ناهيك عن ردائة المستخدمة.

وطالب المواطنون فتح تحقيق من قبل الوزارة لكشف ملابسات التميز وتشابه الاسماء بين المسؤولين والمرضى ونقص وردائة الأدوية والخدمات.

 

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email