رسالة المؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية” نرعاك ” وأهدافها

نشر وتطوير خدمات الرعاية الصحية المنزلية بالمملكة العربية السعودية، والارتقاء بالوعي الصحي والاجتماعي في المجتمع، بالإضافة إلى تلبية الاحتياجات الصحية والنفسية والاجتماعية للمرضى في بيئتهم المنزلية، ومساعدة الأسر على تقبل حالة مريضهم والعناية به بطريقة صحيحة لتحقيق الراحة والاستقلالية للمريض وأفراد أسرته. دعم إنشاء مراكز للرعاية الصحية المنزلية في المملكة العربية السعودية، والمساهمة في الارتقاء بجودة خدماتها.

الاهداف

1- تقديم رعاية صحية منزلية بالاشتراك مع المستشفيات العامة، وذلك لتحقيق الاستغلال الأمثل لأسرّة المستشفيات وزيادة الطاقة الاستيعابية لها لخدمة أعداد أكبر من المرضى.

2- تلبية احتياجات المرضى النفسية والاجتماعية.

3- دعم المرضى بالمعدات الطبية والمستلزمات الطبية الاستهلاكية.

4- تعزيز القدرات الوظيفية للمريض ودعمه لتحقيق استقلاليته.

5- تفعيل دور أسر المرضى في تقديم رعاية صحية لمرضاهم من خلال توجيهات الطاقم الطبي.

6- نشر الوعي والثقافة الصحية بين المرضى وأسرهم في المجتمع وتحويله إلى عنصر دعم لجهود الدولة في المجال الصحي وعاملٍ مساعدٍ لدور القطاعات الصحية.

7- إعداد جيل مبادر للعمل التطوعي، وخاصة في مجال الرعاية الصحية والاجتماعية.

8- توعية المجتمع ومسؤولي المستشفيات العامة بأهمية خدمة الرعاية الصحية المنزلية.

 

برعاية سمو الاميرة عادلة بنت عبدالله ينطلق المؤتمر الصحفي لمعرض بساط الريح 20

مفاكرة – محليات

 

إفتتحت صاحبة السمو الملكي الأمير عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رئيس مجلس الأمناء بالمؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية، المؤتمر الصحفي لمعرض بساط الريح 20 لعام 2019م مساء اليوم الاثنين 24 شعبان بمركز عبدالله دحلان للإعلام بأرض المعارض للمنتديات والمؤتمرات (معرض الحارثي) بمدينة جدة.

وبدأ المؤتمر بتلاوة عطرة من كتاب الله ثم القت الدكتورة جواهر العبدالعال عضو مجلس الأمناء رئيسة المركز الإعلامي لمعرض بساط الريح، كلمة تقديم وترحيب بصاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبدالله والحضور من اعلاميين ورعاة جاء فيها :

“اود التنويه بأنشطة هذه المؤسسة الخيرية، التي أضحت فضاء رحباً للحوار البناء، والنقاش الرصين، وتبادل الآراء بين الداعمين ومجلس الأمناء والإعلام، لتبادل الآراء والأفكار الهادفة النافعة لصالح المؤسسة والذين ترعاهم. لذا فإنه يسرنا أن نتلقى منكم في هذا اللقاء الاستفسارات والاقتراحات الهادفة التي تفيدنا بما يعود بالنفع والخير لمرضى المؤسسة وخدماتها المميزة وكلنا أمل أن تسهم هذه المقترحات والمرئيات في إحداث نقلة نوعية تطويرية في عملنا التطوعي الخيري إن شاء الله تعالى”.

واضافت الدكتورة جواهر “نلتقي في هذا المساء الخيري في هذا المؤتمر الإعلامي المعرض بساط الريح العشرين وهو المساء الذي يضيء لنا الأجواء نوراً وبهجة بحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة /عادلة بنت عبد الله بن عبد العزيز – يرعاها الله . وتغمرنا فيه الفرحة وتحيط بنا أجواء السعادة بلقاء رعاة العمل الاجتماعي الخيري في وطننا الغالي بصحبة جمع من أهل الخير والإحسان ممن استبقوا الخيرات وازدانوا بالصالحات”.

ونوهت في كلمتها عن دور الاعلاميين في تغطية العمل الخيري الانساني حيث قالت “وإذا كان دورنا أعضاء المؤسسة والداعمين وأهل الخير له أهمية اساسية في هذا المؤتمر فإن دور وسائل الإعلام أساسي أيضآ ومهم في نقل الصور كاملة وصادقة من خلال الخبر والمقالة والتغطية الاعلامية لتعم الفائدة والانطلاق ببساط الريح الخيري خارج أروقة المعرض لكافة المتلقين والمهتمين بالعمل الخيري الإنساني”.

وأشارت الدكتورة جواهر عبدالعال الي اساس بداية نشأة الفكرة :”وكما تعلمون أيها الضيوف الكرام فإن انطلاقة هذه المؤسسة الخيرية الفاعلة بتاريخ ۳۰ صفر 14۱۸هـ، جاءت ترجمة واقعية لرغبة / خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز يرحمه الله – من أجل رعاية المرضى المحتاجين لرعاية صحية منزلية من ذوي الإعاقات الشديدة حيث تقوم المؤسسة بتقديم ما يمكن تقديمه إليهم سواء العلاج او المعونة الشهرية أو السنوية او المقطوعة وكذلك تقديم الكسوة الشخصية لهم، والاجهزة الطبية المساندة وغير ذلك من الاحتياجات التي تتلاءم مع وضعهم الصحي الذي يقرره الأطباء وترعاه المؤسسة”.

 وتلتها كلمة صاحبة السمو الملكي الاميرة عادلة بنت عبدالله وذكرت ان المؤسسة نشأت عام 1997م برعاية صاحبة السمو الاميرة حصة بنت طراد الشعلان، حرم المغفور له بإذن الله الملك عبدالله بن عبدالعزيز ،والتي كان لثقتها الغالية بإسناد رئاسة المؤسسة لي في عام 2014م بالغ الاثر في استشعار المسؤولية والمحافظة على هذا الصرح والعمل على اكمال المسيرة والارتقاء به.

واضافت سمو الاميرة عادلة :وفي كل عام توثق مجلة “مسيرة الأمل” ما تقدمه المؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية (نرعاك) على مدى عام كامل من برامج تكاملية مع القطاعات الصحية العامة، من أجل تحقيق رسالتها والتخفيف عن المرضى، وترصد إنجازاتها وتسلط الضوء على اللبنات الأساسية التي دعمت هذه الإنجازات وساهمت في العطاء، فمسيرة الأمل لا يمكن أن تكتمل إلا بتكامل جهود أفراد المؤسسة مع جميع فئات المجتمع المختلفة من منطلق المسؤولية الاجتماعية كل بعطائه وبدوره، سواء كانت مؤسسات خيرية، أو منشآت تجارية، أو أفراد من كافة شرائح المجتمع من الشباب والشابات بطاقاتهم الكبيرة وقدرتهم على البذل من خلال تعزيز مفهوم الخدمة الاجتماعية، ولا ننسى النساء كن عاملات أو متفرعات ودورهن الفعال باستثمار أفكارهن وخبراتهن وأوقاتهن في دعم العمل الخيري، وحتى الرجال من أصحاب الأموال أو الأفكار أو الأعمال … فلكل شخص قوة ولكل فرد إمكانية يسخرها لخدمة مجتمعه ومحيطه من هنا انطلقنا وشراكاتنا على مر السنين مع كل القطاعات الحكومية والأكاديمية وقطاعات الأعمال، لشحذ الهمم وتدريب الكوادر الصحية والعاملة في الرعاية الصحية المنزلية من ممرضين وممرضات.

وبعدها القت الاستاذة رنده الفضل رئيس معرض بساط الريح كلمة جاء فيها:” إن مشاركة أكثر من 160 جهة من داخل المملكة وخارجها لهو أكبر دليل على الإقبال الشديد لمعرض بساط الريح وحب أبناء المجتمع لهذا المعرض الخيري الذي ينتظرونه في كل عام  نظراً لما يقدمه من مفاجآت ومنتجات نادرة صنعت بأيدٍ سعودية ، وتشجيع الشباب والشابات في العمل للرفع من المستوى المعيشي لهم والمشاركة أيضاً في التنمية الاقتصادية للوطن”.

ثم فسح المجال امام الرعاة والاعلاميين بطرح الاسئلة والاستفسارات وطرحت صحيفة مفاكرة سؤالا على سمو الاميرة عادلة بنت عبدالله، عن هل للمؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية خطط في إنشاء مراكز صحية للمرضى مثل غسيل الكلى ؟.

قالت سمو الاميرة”نقوم بدراسة شركة استثمارية ستكون الذراع الاستثماري للمؤسسة وسيكون لنا شركاء لتقديم الرعاية الصحية وهي غير ربحية ايرادها بالنسبة لنا كمؤسسة خيرية سيذهب الى رعاية الغير قادرين على تغطية تكلفة لعلاج”.

 وعن المؤسسة الخيرية “نرعاك” تحدث سمو الاميرة ان المؤسسة تقدم خدمة الرعاية المنزلية عبر 9 مراكز منتشرة في 9 مدن بالمملكة  وهي مركز الرعاية بالباحة ومركز الرعاية عسير ومركز الرعاية  مدينة جيزان ومركز الرعاية بالمدينة المنورة ومركز الرعاية مدينة الملك فهد الطبية -الرياض  ومركز الرعاية حائل ومركز الرعاية مستشفى جامعة الملك عبدالعزيز بجدة مركز الرعاية بمدينة الملك عبد العزيز الطبية  – الحرس الوطني و مركز الرعاية الصحية المنزلية بتبوك.

وبعض ما تقوم به “نرعاك”  صيانة أو تغيير الأجهزة والمعدات التي يحتاجها المريض اذا كانت حالة المريض المادية لا تسمح له بذلك، والتعاون مع المستشفيات العامة لإنشاء مراكز للرعاية الصحية المنزلية وتمويلهم بما يلزمهم لإنشاء تلك المراكز،توفير المستلزمات الطبية للمرضى مثل: الأسِرة، وكراسي ذوي الاحتياجات الخاصة، والرافعات، والوسائد الهوائية، والمقاعد، وأجهزة التنفس، وأنابيب الأكسجين، وكراسي الحمام، وتوفير المستلزمات الطبية الاستهلاكية للمرضى مثل: أنابيب التغذية، والأغذية السائلة، وأجهزة قياس ضغط الدم، وأجهزة قياس السكر مع الأشرطة، وأجهزة شفط البلغم، وأحزمة الحروق الضاغطة، والحفاضات، ومفارش الأسِرَّة الزرقاء، وتوفير الأدوية للمرضى والتي لا تصرف في المستشفيات العامة.

وفي نهاية المؤتمر تم تكريم الرعاة والاعلاميين والصحف الالكترونية والصحف المطبوعة وتشرفت صحيفة مفاكرة باستلام درع التكريم من سمو الأميرة عادلة بنت عبدالله – حفظها الله.

Print Friendly, PDF & Email