أمانة الشرقية تشارك في فعاليات الملتقى الثالث عشر لنظم المعلومات الجغرافية

مفاكرة – محليات

 

 

شاركت أمانة المنطقة الشرقية في الملتقى الثالث عشر لنظم المعلومات الجغرافية، بجناح يشرح ما تقدمه الأمانة من خدمات إلكترونية للمستفيدين.

والذي قد انطلق برعاية الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، في شيراتون الدمام، بتنظيم من جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل.

كما ألقى أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير كلمة رحب فيها بالجميع، ووصف الملتقى الوطني لنظم المعلومات الجغرافية، بأنه أصبح يحتل موقعاَ متقدماً في أجندة جميع المعنيين والمهتمين بهذا المجال.

وأضاف بأن نظم المعلومات الجغرافية أصبحت من أهم متطلبات هذه المرحلة للتوجه نحو نهايات برنامج التحول الوطني في العام القادم ومنها المنبثقة من رؤية المملكة 2030 لتحقيق كافة الأهداف.

مشيراً إلى أن تفعيل دور نظم المعلومات الجغرافية في القطاعات الاقتصادية والتنموية تساهم بشكل ملحوظ وفعال في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطن.

واستكمل أن نظم المعلومات الجغرافية هي إحدى الادوات الرئيسية التي تساهم في ضبط وتحديد وتوجيه أولويات التنمية العمرانية من خلال دراسة وتحليل البيانات بدقة وموثوقية.

وتابع “المهندس الجبير” قائلا بأن المعلومة الصحيحة والمؤكدة هي أساس موثوق لبناء متين وبالتالي لابد من أخذها من مصادر دقيقة بإنشاء أنظمة رقمية فاعلة، ومن المحاسن التي لا يمكن أن تخطئها العين لنظم المعلومات الجغرافية مشاركتها في إنشاء المدن الذكية بدعم حاجتها من البيانات لتوفير معلومات هامة.

وفي نهاية الكلمة، قدم شكره للأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية لرعايته الكريمة للملتقى الوطني الثالث عشر لنظم المعلومات الجغرافية بالمملكة.

بينما قام مدير جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل معالي الدكتور عبدالله الربيش، وعدداً من أصحاب السمو والمسؤولين بزيارة لجناح الأمانة واطلعوا على الخدمات الالكترونية التي تقدمها الأمانة للمستفيدين.

Print Friendly, PDF & Email