ملتقى بيبان السادس بمعرض الظهران (تحديث 04:00) الخميس

تحديث الخميس 2019-04-04/  04:00

 

مفاكرة – مال وأعمال 

 

استحدث  ملتقى بيبان في محطته السادسة بالمنطقة الشرقية، بابين جديدين، وهما باب الصناعة وباب السياحة والترفيه.

 

اما باب الصناعة  الذي يجمع الجهات والبرامج والخدمات الممكنة للصناعة، ويسلط الضوء على ما يحظى به قطاع الصناعة بالمملكة من اهتمام وفرص استثمارية عديدة، وذلك بهدف تحقيق التنوع الاقتصادي والاستثماري في السوق السعودي، في ظل ما تعتمد عليه المملكة في رؤيتها من عناصر لتنويع الاقتصاد الوطني في عدة قطاعات، والتي يأتي من أهمها القطاع الصناعي، كما أن المملكة تمتلك مقومات لنمو قطاع الصناعة التحويلية، متمثلًا بوجود مناخ محفز يرتكز على عدة عناصر للنجاح ومن أهمها مدن صناعية متطورة وبنية تحتية متينة تمكن المملكة من التقدم نحو مصاف الدول الكبرى.

 

وباب السياحة والترفيه الذي يستهدف تنمية الاستثمار في قطاعي السياحة والترفيه، في ظل تركيز الملتقى على تعزيز ما تتميز به المنطقة اقتصاديًا وصناعيًا وسياحيًا.و يستهدف تعزيز وتنمية الاستثمار في قطاع السياحة والترفية بالمملكة والذي يعد اليوم واحدًا من أهم ركائز وأهداف رؤية 2030، وكذلك فتح الباب أمام أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة للاطلاع على آخر تطورات القطاع السياحي والترفيهي بالمملكة، تمهيدًا للاستثمار بهذه القطاعات، وإزالة العقبات أمام المنشآت الصغيرة والمتوسطة لتمكينها من المساهمة في دعم الاقتصاد السعودي.

تحديث الاربعاء 2019-04-03 / 21:11 

 

مفاكرة- الظهران

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية اليوم, ملتقى بيبان في نسخته السادسة، الذي تنظمه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” تحت عنوان “للطموح فكرة وللنجاح بيبان”، وذلك بحضور صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة ، ومعالي وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” الدكتور ماجد القصبي، ومحافظ “منشآت” المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد.
وفور وصول سموه لمقر الملتقى تجّول سمو أمير المنطقة الشرقية, وسمو نائبه على بيبان الملتقى العشرة التي تقدم خدماته من التدريب والتأهيل والإرشاد وغيرها للزوار من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال على مدار أربعة أيام من الساعة الـ 4 حتى الـ 11 مساءً.
عقب ذلك ألقى المهندس الرشيد, كلمة رحب خلالها بسمو أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه، والحضور، مشيرًا إلى أن “ملتقى بيبان” يتميز بتفرده بجمع المهتمين بقطاع الأعمال والجهات الداعمة والممكنة كافة تحت سقفٍ واحد، إضافة إلى ريادته كونه الملتقى الأول من نوعه الذي يُعنى بالمنشآت الصغيرة والمتوسطة، كما أنه لا يقتصر على الجانب النظري بقطاع الأعمال فحسب بل يقدم حلولاً مناسبة لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة ويزخر بالعديد من حلقات النقاش العلمية وورش العمل المتخصصة.
وأشار إلى أن ملتقى بيبان يعد طريقة مبتكرة لنشر ثقافة ريادة الأعمال وممارسة العمل الحر من خلال احتضانه لنموذج منظومة ريادة أعمال متكاملة انعكست على مكونات بيبان لتحفيز دخول منشآت جديدة للسوق، وذلك باحتواء رواد الأعمال والمبتكرين ومساعدتهم على إطلاق المشاريع واحتضانها في مسرعات وحاضنات الأعمال ومساحات الأعمال المشتركة، وتسهيل الأعمال والوصول إلى التمويل.
وأفاد أن انطلاقة ملتقى بيبان كانت من منطقة الرياض نهاية عام 2017، لينتقل بعدها إلى منطقة القصيم ثم منطقة عسير مرورا بمنطقة مكة المكرمة ومنطقة المدينة المنورة، وحقق في محطاته السابقة عدد حضور وصل إلى أكثر من 224 ألف شاب وشابة، فيما شهد انعقاد أكثر من 1216 ورشة عمل، وحوالي 3057 جلسة إرشادية، ومشاركة 370 جهة راعية ومقدمي خدمات.

تحديث الاربعاء 2019-04-03 / 17:00

مفاكرة – مال وأعمال

الشريف محمد طبيقي

 

سمو أمير المنطقة الشرقية يُسلم أول قطعة أرض لمستفيدي «صنعة»

سلم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، اليوم الأربعاء ٢٧ رجب ١٤٣٤٠ هـ الموافق ٣ أبريل ٢٠١٩م، المستفيدين الأوائل المرشحين للاستفادة من مبادرة «صنعة» التي أُطلقت مؤخرا بالشراكة مابين أمانة الشرقية وغرفة الشرقية بهدف دعم شباب الأعمال وتوفير بيئة استثمارية حاضنة للصناعات الوطنية الخفيفة، جاء ذلك على هامش تدشين سموه لملتقى «بيبان الشرقية» الذي تنظمه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” تحت عنوان “للطموح فكرة وللنجاح بيبان” على أرض معارض الظهران الدولية “الظهران اكسبو”، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية، و معالي وزير التجارة والاستثمار وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي، ومعالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، وعدد من أصحاب المعالي والسعادة و رجال الاعمال والجهات ذات العلاقة.

وتسلم عدد ٦ مستفيدين اليوم الأربعاء، عقودهم الاستثمارية للأراضي الصناعية ضمن مشروع مبادرة «صنعة» التي دشنها سمو أمير المنطقة في (تشيرين الثاني) نوفمبر 2017 ، بهدف توفير بيئة استثمارية حاضنة للشباب وتطوير الصناعات الوطنية.

وكشف أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير في (تصريح صحافي) :” عن بدء تسليم العقود الأولى للمرشحين للاستفادة من مبادرة صنعة، التي أطلقتها الأمانة في وقت سابق بالشراكة مع غرفة الشرقية، مشيراً إلى تسليم سمو أمير المنطقة الشرقية لأول قطع اراضي لـ ٦ مستفيدين خلال تدشين سموه لملتقى بيبان الشرقية صباح اليوم.

وأكد الجبير مواصلة أعمال ترشيح وتسليم المستفيدين من ٢١١ موقعاً تم تخصيصها في وقت سابق لشباب وشابات الأعمال، والتي تقع في أحد المخططات المعتمدة في مدينة الدمام، كأول منطقة للخدمات المساندة لمشاريع شباب وشابات الأعمال وذلك دعمًا و تشجيعا لقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

مفاكرة – مال وأعمال

 

إفتتح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية ملتقى بيبان والذي تقيمه منشآت، اليوم 3 ابريل، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية والدكتور ماجد بن عبدالله القصبي وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة بـمركز معارض الظهران الدولي الظهران.

 

يُعنى بيبان بتهيئة البيئة المناسبة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة القائمة بما يضمن استمرارها ونموها، ويُحفز دخول منشآت جديدة للسوق باحتواء المبادرين والمهتمين بمجال الأعمال، وإنشاء المشاريع وتجاوز مراحل التأسيس بسلاسة، والتعرف على مراحل استقطاب المستثمرين، وخطوات إجراءات الجهات الحكومية وجهات الدعم والتمكين، ويقدم لهم استشارات في كيفية استثمار تجارب الآخرين لتوسيع مداركهم الإدارية في بناء هيكل مشاريعهم وإنجاحها، وهو بذلك يٌشرع كل بابٍ إجرائي وإلهامي أمام هؤلاء الشباب.

 

وبمناسبة الحدث، يشارك صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) في المعرض المصاحب لفعاليات ملتقى “بيبان الشرقية” الذي دشن اليوم(الأربعاء)، في مركز معارض الظهران الدولية الذي تنظمه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت”.

ويعرض الصندوق في الملتقى الذي يستمر 4 أيام، حزمة من برامج ومبادرات متعددة، ومنها منصة الارشاد المهني “سبل”، التي تعنى بتقديم خدمات الإرشاد والتثقيف المهني للطلاب والباحثين عن عمل، وبرنامج دعم الشهادات المهنية الاحترافية، وبرنامج التدريب الصيفي “صيفي”، وبرنامج دعم التوظيف لرفع المهارات، ومنصة التدريب الإلكتروني “دروب”، والبوابة الوطنية للعمل “طاقات”، وبرنامج التدريب على رأس العمل “تمهير”، وبرنامج تسعة أعشار الداعم لرواد ورائدات الأعمال‪.

كما يعرض الصندوق برامج للدعم والتمكين، ومنها برامج دعم نمو توطين بالمنشآت، ودعم العمل الجزئي، والتدريب في المعاهد غير الربحية، وبرنامجي دعم نقل المرأة العاملة “وصول” ودعم حضانة أطفال المرأة العاملة “قرة”.

 

Print Friendly, PDF & Email