واشنطن:العقوبات على إيران صدعت أركان حزب الله وحماس

مفاكرة – متابعات

 

اعتبرت وزارة الخارجية الأميركية، الأربعاء، أن “سياسة الضغط القصوى على إيران ناجحة”، معتبرةً أن “أثر العقوبات بدأ يظهر على حزب الله وحماس والميليشيات في العراق”.

وقالت المتحدثة الجديدة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس خلال إيجاز صحافي: “أظن أننا كنا واضحين جداً. لا نريد الحرب مع إيران. نريد خفض التصعيد مع إيران. لا نسعى لأي شيء مما تم ادعاءه خلال الأسابيع الماضية. في الواقع، ما نتطلع له هو رفع العقوبات الاقتصادية عن إيران لوقف الضغط القوي الذي نمارسه عليها. هذه هي النقطة التي نريد الوصول إليها. نريد أن يرى النظام الإيراني الـ12 نقطة التي طرحها الوزير بومبيو ويأتي إلى طاولة المفاوضات ويتحدث معنا ويتصرف كأي دولة طبيعية”.

 

وشددت أورتاغوس على ضرورة وقف طهران لـ”مخططات الاغتيالات في أوروبا” ولـ”دعم الإرهاب”، مضيفةً: “أوقفوا التصرفات الخبيثة، أوقفوا محاولات السيطرة على بيروت ودمشق وصنعاء”.

 

وأكدت استعداد أميركا للتفاوض “غداً.. إن كان النظام الإيراني يتطلع لنفس المستقبل الزاهر الممكن للشعب الإيراني الذي نراه نحن”.

 

واعتبرت أورتاغوس أن إيران يجب أن تتخلى عن دورها كـ”أكبر دولة داعمة للإرهاب وأن تتصرف كأي دولة عادية”.

 

في سياق آخر، قالت إن الوزير مايك بومبيو لم يبت بعد في تمديد الإعفاء الأميركي على واردات العراق من الكهرباء الإيرانية.

 

وكانت وزارة الخارجية قالت في 20 مارس/آذار إنها ستسمح للعراق بمواصلة شراء الكهرباء من إيران لـ90 يوميا أخرى دون فرض عقوبات، لكنها حثت بغداد على إيجاد مصادر بديلة للطاقة. وأبلغت أورتاغوس الصحفيين أن “الوزير لم يأخذ قرارا في هذا الشأن”.

Print Friendly, PDF & Email