بلدية الجبيل تزرع أكثر من 800 نخلة و شجرة لزيادة الرقعة الخضراء بالمحافظة

مفاكرة – متابعات

 

بدأت بلدية محافظة الجبيل ممثلة في قسم الحدائق والتشجير خلال الفترة الماضية بزراعة النخيل وزراعة 750 شجرة من أشجار الظل النافعة والعمل على تحسين وتجميل مداخل والأحياء الداخلية  للمحافظة، وذلك وفق خطة البلدية الهادفة إلى زراعة وتنويع الأشجار الصديقة للبيئة، والتي تتماشى مع حملة وزارة الشؤون البلدية والقروية لمعالجة التشوهات البصرية و تحسين المشهد الحضري “كذا أحلى“.

وأوضح رئيس بلدية محافظة الجبيل المهندس نايف بن فيصل الدويش أن البلدية قامت بزراعة 195 نخله مختلفة في شارع الملك عبد الله، كما تمت زراعة الشجيرات المزهرة بعدد 500 ، و زراعة 22 نخلة بلدي طريق الملك عبد العزيز بعدد وزراعة شجيرات مزهرة بعدد 140 وزراعة الأكاسيا في حديقة السلام  وتنظيف المسطحات بالكورنيش الشمالي بمساحة ٣٠٠٠٠م٢ ، بالإضافة إلى أن البلدية مستمرة بزيادة وتطوير المداخل والميادين العامة بتكثيف النخيل والشجيرات الزهور الموسمية.

وأبان ” الدويش ” أن البلدية قامت بتجهيز الكورنيش  الشمالي والشوارع بالمسطحات الخضراء والزهور المستديمة، كما تم تزيين عدد من الطرق والشوارع الرئيسة ومداخل المحافظة والمرافق العامة في الجبيل لترسم لوحة فنية رائعة تساهم في إضفاء أجواء جميلة على المحافظة، كما انتهت من أعمال صيانة شبكة الري وتسميد التربة لضمان استمرار نمو الغطاء النباتي.

وقال بأن البلدية مستمرة في استراتيجيتها بزراعة أكبر عدد من الزهور الموسمية والمسطحات الخضراء لتعطي منظر جمالي للمحافظة وترتقي بالمنظر العام للمرافق.

وأهاب المهندس نايف الدويش بالجميع بضرورة المحافظة على هذه المناظر الجمالية، وكذلك المحافظة على الممتلكات العامة وعدم العبث بها لتظل متنفساً وينعم بها الجميع.

 

 

Print Friendly, PDF & Email