سقوط ضحايا في هجوم مسلّح على مسجدين خلال صلاة الجمعة اليوم في نيوزيلندا

مفاكرة – من الحدث

 

قُتل العديد من الأشخاص في إطلاق نار جماعي على مسجدين مليئين بالمصلين الذين حضروا صلاة الجمعة على ما وصفه رئيس الوزراء بأنه “أحد أحلك أيام نيوزيلندا”.

واعتقلت السلطات أربعة أشخاص ثلاث رجال وإمرأة، وتم ابطال عبوات ناسفة فيما بدا أنه هجوم مخطط له بعناية.

وقد ترك المسؤول عن إطلاق النار بيانًا من 74 صفحة معادًا للمهاجرين شرح فيه من هو وأسبابه لتصرفاته ولم تفصح الشرطة بأكثر من ذلك.

وفي مؤتمر صحفي عقد قبل قليل قال رئيس الوزراء جاسيندا أرديرن “فقد اختاروا جعل نيوزيلندا وطنهم ، وهو وطنهم. هم نحن. الشخص الذي ارتكب هذا العنف ضدنا ليس كذلك “.