بهدف خلق المعرفة العلمية وتعزيز الشراكات..”البيئة” تشارك في الاجتماع الأول للتخطيط العالمي لعلوم المحيطات في كوبنهاجن

مفاكرة – السعودية اليوم

 

تشارك المملكة العربية السعودية بالاجتماع التخطيطي الأول لعقد الأمم المتحدة لعلوم المحيطات للتنمية المستدامة في الفترة من13 الى 15 مايو 2019 في العاصمة الدنماركية كونبهاجن، بمشاركة أكثر من 200 باحث وعالم في مجال علوم المحيطات وحماية البيئة البحرية، وشاركت الهيئة في الاجتماع ممثلة بنائب الرئيس العام لشؤون البيئة الدكتور أحمد الأنصاري ومدير مركز البحوث والتطوير بالهيئة الدكتور طلال الميلبي.

ويهدف عقد الأمم المتحدة لعلوم المحيطات إلى خلق المعرفة العلمية وتعزيز الشراكات لتوفير البيانات والمعلومات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في أجندة 2030، وتحديد أولويات البحث والتطوير التي يجب معالجتها من أجل تلبية النتائج الاجتماعية التي يُهدف إلى تحقيقها، ووضع خطط لمعالجة المسائل العلمية بما فيها البرامج والشراكات والموارد المحتملة، وبناء القدرات والتكنولوجيا البحرية وتبادل البيانات والمعلومات وتبادل المعرفة أيضا، ويتضمن الاجتماع الذي يستمر ثلاثة أيام مزيجًا من الجلسات العامة ومجموعات العمل، لتحديد الاحتياجات المجتمعية، والأولوية العلمية، وتقديم المبادرات.

كما شارك في وفد المملكة كل من الدكتور عبدالله الصبحي من كلية علوم البحار بجامعة الملك عبدالعزيز، والدكتور ياسر أبو النجا من مركز أبحاث البحر الأحمر من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية.

 

Print Friendly, PDF & Email