طبيبان سعوديان ينجحان في إختراع جهاز لمعالجة ضربات الشمس

مفاكرة – منوعات

 

نجح  طبيبان سعوديان الدكتور حاتم بن عبدالعزيز خوقير والدكتور نادر بن حمزة مطير مدير مستشفى الملك فيصل «الششة» بمكة المكرمة، في اختراع جهاز للتعامل مع حالات الإجهاد الحراري، وضربات الشمس التي تصيب الحجاج والمعتمرين والعاملين تحت أشعة الشمس؛ حيث استفادا من تجربتهما العملية في مواسم الحج بمستشفيات المشاعر المقدسة ومكة المكرمة.

وأوضح الدكتور خوقير –بفضل الله- أن الفكرة انطلقت من التعامل المباشر مع المصابين بالإجهاد الحراري. فالمصاب يكون في درجة كبيرة من الإعياء تصل إلى فقد الوعي؛ بسبب حالات الضربات الحرارية. وهنا يتعامل الفريق الطبي والفني مع المصاب بوساطة الجهاز؛ لاستعادة درجة الوعي الطبيعية، وعودة علاماته الحيوية الجسدية إلى المستوى الطبيعي. ويتم ذلك خلال فتره وجيزة جدًا، وبطريقة آمنة على المصاب والفريق الطبي والفني.

من جانبه، بيّن الدكتور مطير، أن آلية الجهاز وتقنيته تسهم في دقة التحكم في العمل الطبي؛ مما يساعد على تقديم أفضل خدمة طبية للمصاب، من خلال آليات وبرامج وطرق تصب في صحة المصاب وسلامته بشكل آمن وسريع. وأكد د. مطير أن جميع مكونات الجهاز قابلة للتعقيم، ولا تنقل العدوى، ويمكن تجهيز الجهاز لاستقبال المصاب التالي في أقل من عشر دقائق، مع إمكانية الاستفادة منه في مواقع أخرى دون عوائق.

 

 

Print Friendly, PDF & Email