«بارع» يتبنى مبادرة لتطوير مهارات نزلاء السجون في مجال الحرف والصناعات اليدوية والسفر والسياحة

مفاكرة – منوعات

 

وقعت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مع مديرية العامة للسجون مبادرة وتعاون مشترك بينهما تستهدف تطوير مهارات النزلاء في مجال الحرف والصناعات اليدوية.
وتتضمن الاتفاقية المساعدة في إقامة برامج متخصصة في قطاع السفر والسياحة لتأهيل المساجين للعمل في مجالات (حجوزات السفر والسياحة)، وأيضاً تنظيم ورشة تدريبية للعاملين بالسجون لتنمية مهارات التعامل مع الزوار عبر برنامج “بارع”.
وكشف البرنامج الوطني لتنمية الحرف والصناعات اليدوية “بارع” التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، عن مبادرة مشتركة بالتعاون مع المديرية العامة للسجون، تستهدف تطوير مهارات النزلاء في مجال الحرف والصناعات اليدوية في جميع مناطق المملكة.
وأوضح  الدكتور شريف العبدالوهاب المدير التنفيذي للبرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية “بارع”، أن الاتفاقية المشتركة التي جرى توقيعها واعتمادها مؤخراً مع المديرية العامة للسجون، تنص على أن يقوم “بارع” بإنشاء مراكز إبداع حرفية داخل الإصلاحيات، وتدريب وتأهيل السجناء من الجنسين وتطوير قدراتهم في مجال الحرف والصناعات اليدوية، وتنظيم مشاركة الحرفيين والحرفيات من السجناء في الفعاليات التي ينظمها البرنامج.
وبيَن العبد الوهاب، أن “بارع” سوف يقوم بتوفير المدربين المتخصصين في صناعة الحرف والصناعات اليدوية المختلفة من أجل تدريب السجناء في مراكز التدريب داخل السجون والاصلاحيات، وإعداد الحقائب التدريبية والبرامج التي تعتمدها المؤسسة في مجال الحرف والصناعات اليدوية، وتسهيل إجراءات التمويل للسجناء المتدربين بعد خروجهم وتشجيع استثمارهم في الحرف اليدوية، إضافة إلى دعم وتشجيع الجمعيات الخيرية واللجان الأهلية التطوّعية للعناية بالسجناء في مجال الحرف والصناعات اليدوية، وإشراك القطاع الخاص وفئات المجتمع المختلفة التي يتعاون معها البرنامج في تسويق منتجات الحرف والصناعات اليدوية التي ينتجها السجناء.
وقال المدير التنفيذي للبرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية: “أن البرنامج سوف يتابع المتدربين الحرفيين بعد خروجهم، بهدف دعمهم لبدء مشاريعهم الصغيرة وإيجاد فرص عمل لممارسة الأنشطة ذات العلاقة بالحرف والصناعات اليدوية، وإدراج جميع الحرفيين والحرفيات من السجناء ضمن قاعدة بيانات الحرفيين في كافة المناطق.
وينص برنامج العمل المشترك بين الجهتين، على قيام المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية “تكامل” التابع للهيئة، بتوفير المادة العلمية والمدربين المتخصصين للبرامج التي يتم الاتفاق عليها مع المديرية العامة للسجون في قطاع الإيواء السياحي، وتنظيم ورشة تدريبية تستهدف العاملين بالفندق التابع للمديرية العامة للسجون في جدة، وكذلك تنظيم ورش تدريبية ضمن مراكز التدريب داخل السجون والاصلاحيات لتوعية المساجين بالفرص الوظيفية السياحية.

 

المصدر:

Print Friendly, PDF & Email