خطورة الـ “الأنيميا” مع الحمل التشخيص والعلاج

مفاكرة – السعودية اليوم

 

“الأنيميا” أو نقص نسبة الحديد فى “هيموجلوبين” الدم، ما يؤدى لظهور بعض الأعراض على الأشخاص من صداع ودوار ودوخة وعدم القدرة على التركيز وعدم الاتزان أحيانًا.

ويصاب الأشخاص بالأنيميا نتيجة بعض العوامل غير الصحية والتى تؤدى لتعرضهم لسوء التغذيةـ ومنها عدم تناول الأغذية التى تحتوى على الحديد ما يؤدى للإصابة بالأنيميا خاصة بين النساء الحوامل حيث تبلغ نسبة إصابتهن بالأنيميا 15%.

ويشخص الأطباء بأن “أنيميا” نقص مستوى الهيموجلوبين بالدم ينتج عنه عدم قيام كرات الدم بوظيفتها فى نقل الأكسجين للخلايا والأنسجة بكفاءة.
كما يزداد احتياج الحامل لكمية دم زيادة بمعدل 30 % لكى تستطيع تلبية احتياجات تكوين الجنين ما يستوجب قيام الحامل بتناول كميات كافية من الحديد والفيتامينات اللازمة لتكوين كرات الدم الحمراء”.

النساء الأكثر عرضة للإصابة بالأنيميا 

هناك بعض النساء يكن أكثر عرضة من غيرهن للإصابة بالأنيميا أثناء الحمل فعلى سبيل المثال الآتى:
1)السيدة التى تحمل أكثر من مرة بمسافة متقاربة بين الحمل والآخر.
2)المرأة التى تعانى من الأنيميا قبل الحمل.
3)السيدة التى تعانى فى أول ثلاث شهور من القىء بصورة مستمرة ما يعرضها للإصابة بالأنيميا نتيجة عدم استفادة الجسم من الأطعمة التى تناولتها.
4)السيدة التى لا تتناول الأطعمة الغنية أو المكملات الغذائية بالحديد.
5) الحامل فى تواءم.

أعراض إصابة الحامل بالأنيميا

هناك بعض الأعراض والعلامات التى تظهر على الحامل كمؤشر لإصابتها بالأنيميا فترة الحمل وأهمها”:
1)الإحساس بالإجهاد والتعب من أقل مجهود كلما ارتفعت زادت حدة الأنيميا
2)الشعور بالصداع بصورة متكررة.

تشخيص إصابة الحوامل بالأنيميا 

يتم تشخيص إصابة النساء الحوامل بالأنيميا خلال فترة الحمل بقياس مستوى الهيموجلوبين بالدم وتأتى النتائج أقل من 10 درجات.
تبلغ نسبة إصابة النساء الحوامل بأنيميا نقص الحديد بنسبة 15 % نتيجة قلة كمية الحديد بالهيموجلوبين بالدم والتى تؤثر على نمو وتطور الجنين لذلك يجب على الحامل متابعة نسبة الهيموجلوبين خلال الثلاث أشهر الأولى من الحمل لتفادى تعرضها لمضاعفات.

أهم طرق علاج الأنيميا عند الحوامل 

يعتمد علاج النساء الحوامل من الإصابة بالأنيميا على العلاج الغذائى ومع تناول علاج دوائى، حيث يتضمن العلاج الغذائى ضرورة تناول الغذاء الصحى الغنى بالحديد وفيتامين س وبى 12 بينما العلاج الدوائى يعتمد على مكملات غذائية تحتوى على حمض الفوليك والحديد B12 على هيئة أقراص فى أول ثلاث شهور من الحمل وفى حالة عدم امتصاصه بصورة جيدًا يتسبب فى حدوث مغص للحامل والألم بالبطن وإمساك والبراز يكون لونه غامق.
لذلك ينصح بتناول كوب من عصير البرتقال عند تناول الحامل أقراص الحديد لكى يمتص الحديد بسهولة ولتجنب المضاعفات السابق ذكرها”.

وفى بعض الحالات: “ترفض الحامل تناول أقراص الحديد أو فى حالة عدم استجابة للأقراص يتم وصف حقن تأخذ عن طريق العضل أو الوريد وفى حالات الأنيميا الشديدة مع اقتراب الأنيميا يتم تعليق أكياس دم للحامل”.

أهم المضاعفات والمخاطر لإصابة الحوامل بالأنيميا

يؤدى عدم اهتمام الحامل بتلقى علاج مناسب للأنيميا خلال فترة الحمل إلى التعرض لبعض المضاعفات التى تمثل خطورة على الجنين وكذلك أيضًا على صحتها مثل”:
1)زيادة فرص حدوث الولادة المبكرة.
2)حدوث نزيف ما بعض الولادة.
3)عدم القدرة على رضاعة الطبيعة نتيجة الإجهاد الشديد وسوء حالتها صحتها.

إرشادات ونصائح يجب مراعاتها لتفادى إصابة الحوامل بالأنيميا

هناك بعض الإرشادات والنصائح التى يجب على الحامل مراعاتها للوقاية من الإصابة بالأنيميا خلال فترة الحمل وأهمها”:
1)الاهتمام بتناول كمية مناسبة من الحديد المتواجدة فى اللحوم والدجاج والفول العدس والبيض.
2)تناول كميات وافية من فيتامين S نظرًا لأنه يزيد من امتصاص الحديد بالحديد والموجود بالليمون والفراولة والطماطم.
3) اأكطعمة الغنية بحمض الفوليك المتواجدة فى الخضراوات ذات اللون الأخضر الفاصوليا والفواكه والبرتقال.
4) تناول الأغذية الغنية بفيتامين B12 المتواجدة فى اللحوم الحمراء والبيض ومنتجات الألبان نظرًا لأن يساعد تكوين كرات الدم الحمراء.
5) قياس نسبة الهيموجلوبين فى أول الحمل بالثلاث أشهر الأولى من الحمل والشهر السابع نظرًا لأنهن أكثر فترة تظهر فيها إصابة الحامل بالأنيميا.

Print Friendly, PDF & Email