مدير المركز الوطني للتقويم ينوه بمشروع جامعة بيشة للحصول على الاعتماد المؤسسي

مفاكرة – عبدالهادي المالكي

رعى مدير جامعة بيشة الدكتور أحمد بن حامد نقادي المحاضرة العلمية التي ألقاها المدير التنفيذي للمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي الدكتور أحمد بن يحيى الجبيلي أمس بمركز الأمير فيصل بن خالد للمؤتمرات بمقر الجامعة، بحضور وكلاء الجامعة وعمدائها وعدد من رؤساء الأقسام ومسؤوليها وأعضاء هيئة التدريس.

ونوه الدكتور الجبيلي بمشروع جامعة بيشة للحصول على الاعتماد الأكاديمي المؤسسي، والذي يعد من أبرز المبادرات التي اشتملت عليها الخطة الاستراتيجية للجامعة. مؤكداً على أنه ليس بالضرورة أن يكون التطوير نتيجة قصور ولكنه يأتي لمواكبة المستجدات، وليكون مجمل الأداء في الجامعة والكليات والبرامج مرناً وغير ثابت، خاصة أن المنافسة في مجال التعليم العالي قد تحولت من المستويات الوطنية إلى المستويات الدولية، وهو ما يجب أن تراعيه معايير وعمليات الاعتماد باعتبارها موجهاً ومحفزاً للتطوير.

وقال المدير التنفيذي للمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي خلال المحاضرة التي أدارها وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور سعيد بن مسفر المالكي، إن أهمية الاعتماد المؤسسي تكمن في ضمان فاعلية المراقبة المؤسسية لجودة البرامج الأكاديمية، من خلال بناء ثقافة الجودة المؤسسية والبرامجية في كافة الجوانب، وتفعيل أثر الخطة الاستراتيجية على كافة البرامج الأكاديمية، وتوفر نظام توكيد الجودة وضمان تفعيله على المستوى البرامجي، وتوفر بيانات مؤشرات الأداء البرامجية لكافة البرامج وتحليلها وبناء خطط التحسين وفقاً لنتائجها، مع تفعيل السياسات واللوائح المؤسسية الخاصة باستحداث البرامج وتطويرها ومراجعتها، بالإضافة إلى الاستفادة من نتائج تقويم الطالب على مستوى البرامج والكليات والمؤسسة التعليمية، وكذلك ارتباط سياسات وإجراءات وأنشطة عديدة مثل: الإرشاد الأكاديمي والمهني للطلاب، ومصادر التعلم، والأنشطة اللاصفية بالمستوى المؤسسي.

وأوضح الدكتور الجبيلي أن الخطوات التنفيذية لمشروع الدراسة التقويمية تتضمن 20 خطوة تبدأ بعد تدشين المشروع بـإعداد خطة زمنية لتسليم الوثائق وإرسالها للمركز، ثم عقد اجتماع تعريفي مع مسؤولي البرنامج، وتقديم المشورة والمساعدة والدعم الفني للبرنامج، واستلام وثائق متطلبات الاعتماد، فإحالة وثائق متطلبات الاعتماد إلى المستشار، وإبداء الملحوظات عليها للمرة الأولى وإرسال الملحوظات للبرنامج، والتشاور بشأن الردود على الملاحظات. مضيفاً بأنه بعد ذلك يتم تنسيق موعد وجدول زيارة التحقق، يعقبها تنفيذ الزيارة وكتابة تقرير حولها، والتوجيه حسب تقرير زيارة التحقق وتبليغ البرنامج، وترشيح فريق المراجعة الخارجية، ثم تنسيق موعد وجدولة زيارة التهيئة، وتنسيق موعد وجدول زيارة الاعتماد مع البرنامج، ثم تنفيذ الزيارة، واستلام مسودة تقرير المراجعة الأولى من رئيس فريق المراجعة، قبل إرسال التقرير للبرنامج لتصحيح أخطاء البيانات وصياغة خطة التحسين، وإحالة التقرير النهائي إلى اللجنة الإشرافية على عمليات الاعتماد، وإحالة التقرير النهائي إلى اللجنة الاستشارية للاعتماد الأكاديمي، واتخاذ القرار النهائي بشأن الاعتماد ونوعه، وأخيراً المتابعة السنوية للبرنامج خلال مدة الاعتماد.

Print Friendly, PDF & Email