الروح بين عتمةٍ ونور

تعليقان 2

  1. مبدع كعادتك استاذ طلال

    الرد
    • ماشاءالله مبدع

      الرد

أرسل

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مفاكرة – طلال لبان

 

كم سئمتُ وصلهمْ
والفؤادُ عافهم
نحن لا لا نلتقي
في حمى مكانهم
ان تواروا واختفوا
لم تغب احقادهم
ما لنا بروحهم
والشرور داؤهم
هذه الروح التي
لا تُرى ليْ او لهم
هي نورانيّةٌ
تخمدُ شرورهم
انها تعلو على
ذاتهم وروحهم
خيرها قد ارتقى
عن حمى مكانهم
للالهِ العالم ِ
ما لها وما لهم….
عنده لا يُظلمُ
كائنٌ من بينهم

Print Friendly, PDF & Email