جندت 14 لجنة لخدمة المتسابقين..”الشؤون الإسلامية” استحدثت نظاماً إلكترونيًا لتحكيم مسابقة الملك عبدالعزيز مواكبة للعصر

مفاكرة – متابعات

 

أكد المتحدث الرسمي لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الأستاذ عبدالعزيز بن سعود العسكر أن الوزارة ممثلة بالأمانة العامة لمسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الـ41, طبقت نظاماً إلكترونيًا لتسهيل أعمال لجنة تحكيم المسابقة مواكبة للعصر والتقنية الحديثة والاستفادة منها في خدمة القرآن الكريم وأهله.
وأوضح العسكر أن تطبيق النظام الإلكتروني للمسابقة يأتي بناءً على توجيهات معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ بالاستفادة من الأنظمة الالكترونية والتقنية لتطوير جميع أعمال الوزارة، حيث وجه معاليه بتقديم جميع سبل الراحة للمشاركين في المسابقة الدولية التي تحمل اسم المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- لتحقيق رؤية المملكة 2030.
وأكد أن الوزارة تتشرف بتنظيم هذه المسابقة المباركة التي تعمل على تشجيع أبناء المسلمين لحفظ القرآن الكريم وتجويده وتفسيره ، وتعمل على إذكاء روح المنافسة الشريفة بينهم، مشيراً إلى أن الوزارة تقوم بواجبها تجاه أهل القرآن الكريم تحقيقاً للأهداف السامية في حفظ شباب الأمة حماية لعقولهم وتعزيز قيم الخير في نفوسهم وفق توجيهات ولاة الأمر -وفقهم الله- الذين يقدمون الغالي والنفيس من أجل خدمة القرآن الكريم وأهله.
وأفاد أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد جندت 14 لجنة لخدمة المتسابقين المشاركين في المسابقة البالغ عددهم 146 متسابقًا من 103 دول من مختلف دول العالم, سعياً من الوزارة لتقديم أرقى الخدمات بأعلى المستويات للمشاركين خلال إقامتهم في المملكة العربية السعودية خلال فترة المسابقة.
ونوه باهتمام وعناية ولاة أمر هذه البلاد بكتاب الله الكريم من خلال إنشاء جمعيات تحفيظ القرآن الكريم في جميع مراكز ومحافظات ومدن المملكة والدور النسائية والعناية بالقرآن الكريم بإنشاء مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف, ذلك الصرح الإسلامي الشامخ الذي وصلت إصداراته بمختلف الأحجام والروايات واللغات إلى المسلمين في كل مكان , كذلك تنظيم العديد من المسابقات القرآنية على الصعيدين المحلي والدولي.
ورفع في نهاية تصريحه الشكر والثناَء لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين –حفظهما الله- على ما يقدمانه من جهود عظيمة لخدمة الإسلام والمسلمين, مقدماً الشكر لمعالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ على توجيهاته المستمرة ومتابعته الحثيثة في تقديم برامج نوعية تخدم الإسلام والمسلمين, داعيًا الله أن يديم علينا نعمة الإيمان والأمن والأمان في ظل قيادتنا الرشيدة .

Print Friendly, PDF & Email