“بشرى” تختفي بلا أثر تعرف على التفاصيل

مفاكرة – متابعات

 

لم يمرَّ ليل أمس هادئاً على إحدى العائلات اللبنانية بعد أن فقدت أثر ابنتها العروس “بشرى” التي كانت تتناول العشاء معها في منزلها في بلدة “سعدنايل” اللبنانية في البقاع، قبل أن تهمّ إلى إيصال صحن طعام إلى شقيقة زوجها وتختفي.

صدمة وخشية

زوج المفقودة حسن أبو حمدان في حالة من الصدمة والضياع، عدة علامات استفهام يطرحها عن مصير زوجته التي ارتبط بها قبل سبعة أشهر. ووفق ما قال لـ”النهار”: “عند حوالي الساعة التاسعة والنصف من ليل أمس كنت مع بشرى أتناول العشاء بحضور أقاربنا، همّت ابنة السبعة عشر ربيعاً لإيصال صحن طعام لشقيقتي التي تسكن في الطبقة الثانية من ذات المبنى”. وأضاف: “عندما طال الوقت من دون عودتها حاولت الاتصال بها لكن هاتفها كان مقفلاً ولا يزال حتى الساعة”.

Print Friendly, PDF & Email