أمير عسير يرعى غدًا انطلاق فعاليات مؤتمر جامعة الملك خالد الدولي عن الإعلام والأزمات

مفاكرة – السعودية اليوم

 

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز أمير منطقة عسير غدًا, انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثالث ” الإعلام والأزمات: الأبعاد والإستراتيجيات “، الذي تنظمه جامعة الملك خالد ممثلة في قسم الإعلام والاتصال بكلية العلوم الإنسانية خلال الفترة من ١٣-١٤ رجب الجاري في فندق قصر أبها.
ويعدّ المؤتمر ثالث المؤتمرات الدولية التي ينظمها قسم الإعلام والاتصال بالجامعة، حيث تم خلال السنوات الماضية تنظيم المؤتمر الدولي الأول عن الإعلام والإشاعة، والمؤتمر الدولي الثاني عن الإعلام والإرهاب.
من جهته ثمّن معالي مدير الجامعة المشرف العام على المؤتمر، الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، رعاية سمو أمير منطقة عسير لهذا الحدث العلمي، منوهًا بجهود سموه في دعم أنشطة الجامعة وفعالياتها، مؤكدًا أن إقامة هذا المؤتمر تأتي من باب إيمان الجامعة بدورها الأكاديمي في مناقشة القضايا العلمية والمجتمعية وفي مقدمتها القضايا الإعلامية بأبعادها المختلفة، لافتًا إلى أن أبرز ما يميز هذا المؤتمر بحثه في الأبعاد والإستراتيجيات الكفيلة بمواجهة وإدارة الأزمات إعلاميًّا، وتجويد ممارسات إعلام الأزمات، إضافة إلى دراسة دور المؤسسات الإعلامية في التقليل من حدة الأزمة، أو إنهائها، وإمكانية التنبؤ بوقوعها مسبقًا.
بدوره أوضح رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر رئيس قسم الإعلام والاتصال الدكتور علي بن شويل القرني أن هذا المؤتمر يعد من أهم المؤتمرات التي يتم تنظيمها خلال مرحلة من المستجدات المحلية والدولية، ويناقش المؤتمر الإعلام والأزمات في مجالات عديدة منها الاقتصادية والصحية والتعليمية والأمنية وغيرها، لافتًا إلى أن عدد المشاركين في المؤتمر بلغ أكثر من 60 مشاركًا من 15 جنسية مختلفة، ويضم 10 جلسات علمية، إضافة إلى جلستين نقاشيتين ضمن فعاليات المؤتمر، الأولى عن “الإعلام الوطني والأزمات”، فيما تتمحور الثانية حول موضوع “المتحدث الرسمي والإعلام في عسير”، بمشاركة كبار الإعلاميين السعوديين والأكاديميين البارزين، وممثلي الأجهزة الحكومية في منطقة عسير وعدد من إعلاميي المنطقة.

Print Friendly, PDF & Email