مفاكرة – ثقافة وفن

 

 

 

كلمة   أحبك    أصبحت    شي  عادي

ماهي مثل أول  لها  احساس وشعور

الكل    رايح    دون    جدوى  وغادي

ومقفل     الابواب     والبيت  والسور

والبعض      متخمر      سواة  الزبادي

متطير ابموسى  ومن جاه  في الطور

والبعض مثل الذيب  جوف  السوادي

والبعض مثل الست في البيت مقعور

والبعض      للدينار      عبد   ومفادي

والبعض  عند  اللازمه   كلب  مسعور

زمااااااان   يا محلاه   والوقت   بادي

نتفقد    الجيرااان     والأهل   والدور

كنا     مع  الأصحاب   بيض   الأيادي

وكنا   مع   الاحباب  في  ود   وحبور

وكنا   على   كل   الرفاااااااقه   ننادي

نرقص    نغني   لكن   انمور   وصقور

وكنا   زمان   انعيش   في  كل  وادي

ولا   فخبت     نطارد   الإبل   ممطور

ياما     تسااااامرنا     بشط   الجيادي

وياما   عبرنا  ادروب  وامواج وبحور

وياما   سمعنا  صوت  جسيس شادي

وياما  سمعنا   صوت   دانه  ومجرور

وياما   سمعنا   صوت   جمال  حادي

والعيس  بين  الدخن  والحب  منثور

العظم        والساري      علينا   تنادي

والحبل      واللقيم     والقال  مخبور

مابيننا     حاسد      وجايع   وصادي

أو   بيننا    جاحد    وضايع   ومقهور

فالمغربي  نسمع  صدى صوت  حادي

بالطرق   ولا  بالعسيري   لها  احضور

لا  فيه     متعدي     ولا    فيه  عادي

أو  فيه  في البشكه  مهايط  ومغرور

زمان     أول     جونا      كان   هادي

لافي صخب يتعب ولا صوت ماطور

كنا   على  الفانوس  في  صبل  عادي

أو   عشتن     فيها    معاليق   وقدور

ياما     لعبنا     في   شباري    ونادي

وياما    تعاندنا   على   لوح   مكسور

كنا    ننشد    صدق    عاشت   بلادي

نحفظ   معاها  سورة  الملك  والطور

ونشم   في   الحارات  فاغي  وكادي

ونشوف شايب منحني الظهر مسرور

ونشوف   ناسن   بين   رايح  وغادي

لا تعرف   الكذبه    ولا تشهد    الزور

ياالله     يابادي     على    كل    بادي

يامن    تبدل    ظلمة   الليل    بالنور

تسقي   زمان    أول   وتحفظ  بلادي

وتحسن خواتمنا وتشفي لنا  اصدور

أرسل

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاديب والروائي والقاص الشاعر

أحمد  محمد  حلواني

القنفذة  الغادة  البندر

Print Friendly, PDF & Email