مفاكرة – إيمان البلوي

 

 

 

 

سيشتاق إليك حينما يفشل في إيجاد أنثىً مثلكِ تتحمل أخطاؤه ، ولا تتوقف عند عيوبه

و إن غاب التمست لغيابه سبعين عذراً .

سيشتاق حين يدرك أن لا قلباً احتواه كقلبكِ ..

ولا امرأة استشعرت احساسه كما تشعرين به ..

ولا من تفهمه كفهمكِ لأدق تفاصيله ..

وأن لا أمّاً عرفت كيف تتعامل مع ذاك الطفل داخله كأمومتكِ أنتِ .

 

سيشتاق حين ينظر لكفه فيتذكر كم كان دفئها بين يديكِ ..

 وأنه بعدكِ تجمدت أطرافه فلم يجد معطفاً يقيه برد المشاعر سواكِ .

 

سيشتاق ..

ويقتله الحنين … كوني واثقة من هذا

سيعود .. ولكن !!

سيجد مقعدكِ فارغاً إلا من ورقة ًكُتب عليها :

( أعظم الخسائر .. أنثى ذات احساسٍ لن يتكرر )

 

أرسل

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Print Friendly, PDF & Email